رئيس نادي سمعون بالشحر : شخص عرض علي رشوة مقابل بيع قطعة أرض تابعة للنادي

رئيس نادي سمعون بالشحر محمد بن بريك : شخص عرض علي رشوة مقابل بيع قطعة أرض تابعة للنادي وعندما رفضت أعلن الحرب ضد الهيئة الإدارية وضدي شخصيياً

يسعدنا اعزائي ومتابعي موقع سيئون نت ان استضيف رئيس نادي سمعون الرياضي بالشحر محمد سالم بن بريك  في حوار ساخن يكشف خفايا وأسرار لأول مرة .

نبدأ الحوار مع الاستاذ محمد سالم بن بريك رئيس نادي سمعون الرياضي بالشحر.

حاوره / عمر احمد عرم

سيئون نت : استاذ محمد اهلاً وسهلاً بك في معنا في هذا الحوار
رئيس النادي محمد سالم بن بريك: اهلاً بكم.

سيئون نت : هناك هجمة شرسة من بعض الاشخاص ضدكم ، لماذا هذا الهجوم الشرس ؟
في البداية أبعث بتحياتي وأبارك الجميع بالشهر الفضيل وخواتيم مباركة لأهل الشحر ومحبي سمعون بشكل خاص وبالنسبة للسؤال الأول أقول أن هذه الهجمة الشرسة التي تتحدث عنها أخي عمر أتت وجاءت من بعض أعضاء النادي وهؤلاء ينقسمون إلى ثلاث فئات : الفئة الأولى جاءت من شخص عرض علي رشوة مقابل بيع قطعة أرض تابعة للنادي وعندما رفضت أعلن الحرب ضد الهيئة الإدارية وضدي شخصيا ً ، سيتم الإعلان عن أسم هذا الشخص العضو في النادي في الوقت المناسب وعندي الدليل الذي يدينه ، الفئة الثانية تتكون من مجموعة أفراد بعدد أصابع اليد مهووسون بحب الشهرة والظهور والاستعراض وهم للأسف يعتبرون أنفسهم أوصياء على نادي سمعون الذي يمثل كل الشحر وضواحيها ، بعض من هؤلاء كانوا يحلمون ببعض المناصب في النادي وبعضهم فقد مصالحة فأعلن الحرب أيضاً أما الفئة الأخيرة فهي فئة تابعة  ، مغرر بها  ، لا حول لها ولا قوة ، كل هؤلاء اجتمعوا في حديقة مدينة الشحر وكلل اجتماعهم بالفشل بفضلٍ من الله ثم بفضلٍ من مجموعة من شرفاء أبناء النادي الذين تصدوا لهم ، هؤلاء في العلن يدعون بأنهم يسعون في مصلحة النادي ولو كان ذلك صحيحاً لطلبوا الجلوس مع الهيئة الإدارية  للنادي فهم أعضاء وأصدقاء فالهيئة الإدارية جلست مع كثير من أبناء النادي الشرفاء وناقشت معهم كثير من أمور النادي بشكل ودي وأشكرهم عبر العصرية نت على شجاعتهم وصراحتهم .

سيئون نت : يقال بأنك قمت باستبعاد العديد من الكوادر الفنية والرياضية وقمت بتشكيل هيئة لا دخل لها بالكرة ؟
النادي ليس كرة فقط ، النادي يجب أن يتحول وأن يكون ويصبح مؤسسة رياضية تجارية لكي يواكب التطور الكبير الذي حدث في عالم الرياضة وهذا ما تسعى إليه الهيئة الإدارية للنادي ، وفي هذا الصدد تم وضع خطط للاستثمار وتم تشكيل لجنة خاصة باستثمارات النادي لزيادة موارد ه في المستقبل فإيجارات المحلات التجارية لا تكفي حتى لثلاث وجبات غذاء للاعبي النادي ، وأما بخصوص استبعاد العديد من الكوادر الفنية فهذا غير صحيح لأنه وبموجب النظام الأساسي للأندية الرياضية فأنه  لا يحق لي ولا للهيئة الإدارية مجتمعة استبعاد أو إقالة أي عضو في الهيئة الإدارية والأخوة الكابتن الكبير محمد عمر العماري والكابتن الكبير عبد الله باحميش هم من تقدموا باستقالتهم  ولو كنت لا أرغب فيهم من البداية ما كنت اخترتهم فأنا من أختارهم ليعملوا إلي جانبي ولازلت أكن لهم كل التقدير والاحترام وأشكرهم على ما قدموه للنادي .

سيئون نت : ماذا حققتم خلال الفترة السابقة منذ توليكم رئاسة النادي ؟
الفترة التي توليت فيها رئاسة النادي فترة صعبة وهي قصيرة بحساب الزمن لا تتجاوز الستة أشهر حتى الآن أي إننا في بداية الطريق والبداية دائماً صعبة ولكن من خلالها تم إنجاز الكثير فلقد تم حل مسألة المحلات التجارية بشكل كامل وتم إبرام عقود إيجارات جديدة لمدة عام وعلية فقد تم رفع إيجارات تلك المحلات وتم وضع خطة لزيادة الإيجارات كل عام حتى نصل إلى الإيجار الطبيعي بعد أربع سنوات كذلك تم وضع نظام محاسبي متطور للنادي وتم تنظيم المساءل الحسابية والمالية بالاتفاق والتنسيق مع الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وتم أنجاز مشروع المجاري في النادي بمساعدة من إدارة المياه بالمديرية وتم أيضاً تجهيز ملعب كرة السلة كذلك  ولتعزيز ميزانية النادي تم توقيع عقد مع الشركة العربية اليمنية للأسمنت بقيمة 750000 ريال لمدة موسم  مقابل وضع شعار الشركة على فانلات النادي أيضا ًتم تزويد النادي بأدوات رياضية من الأخ وزير الشباب بقيمة  مليون ومأتيين ألف ريال شملت كافة الألعاب الرياضية وسيتم قريباً توقيع عقد مع الأخوة في شركة يمن موبايل لنفس الغرض أيضاً سيتم في القريب العاجل تنفيذ مشروع بتكلفة خمسون مليون ريال لتطوير البنية التحتية للنادي مقدم من صندوق النشء بوزارة الشباب والرياضة وسيتم تنفيذ مشروع تعلية سور النادي من الجهة الشرقية وطلاء غرف النادي وهذا المشروع مقدم من المجلس المحلي بالمديرية أيضاً ولأول مرة في تاريخ النادي ستقوم شركة بترو مسيلة بدعم النادي من خلال تزويد النادي بأثاث مكتبة وأدوات كهربائية إلكترونية تقدر قيمة هذه الأدوات بـ أربعة مليون ونصف ريال وسيتم أيضاً إزالة المحول الكهربائي الذي يقع في الجهة البحرية ( الجنوبية ) من النادي كي يتسنى لنا تأجير المحلات التجارية الواقعة في تلك الجهة والتي لم تأجر من زمن طويل بسبب ذلك المحول وهناك جانب مهم جدا حيث تم تشكيل لجنة للاستثمار وتم وسيتم تحديد أراضي النادي وبعد الجلوس مع الأخوة في العقار تم بالفعل تحديد قطعة أرض النادي الواقعة جنوب الخزان وبقي تقرير العقار الذي ننتظره  إضافة إلى إننا قمنا بتنشيط جميع الألعاب الرياضية مثل كرة الطائرة والسلة والتيكاندو والشطرنج والطاولة وكمال الأجسام وتم حل جميع مشاكل هذه الألعاب وفي العلاقات العامة أصبح لدينا علاقات وطيدة مع أندية شمسان وفحمان وسلام الغرفة ووحدة عدن .

سيئون نت : لماذا أخفقتم في كرة القدم ؟
كرة القدم هي العمود الفقري لأي نادي وهي مسؤوليتنا الأولى والهم الأكبر ونحن للأسف الشديد أخفقنا وفشلنا في هذا الجانب الأمر الذي أدى إلى هبوط النادي إلى الدرجة الثالثة وهذا حصل نتيجة لكثير من الأسباب والأخطاء التي نعترف بها وقد وقفت الهيئة الإدارية للنادي في اجتماعها الأخير أمام هذه المسألة فالمسؤولية مشتركة بين النادي والمدرب واللاعبين فالهيئة الإدارية حديثة العهد استلمت النادي في ظروف قاهرة وصعبة ،  فكل شئ كان يحتاج لإصلاح وترميم ابتداء من الجانب المالي والإداري مروراً بمشاكل أراضي النادي والبنية التحتية له وانتهاءً بالألعاب الرياضية الممارسة ومشاكلها ، التركة ثقيلة ومحبي النادي يدركون ذلك ، طبعاً بعد شهر فقط من ترأسي النادي وفي شهر فبراير تم الإعلان عن الدوري لم نكن مستعدين لا نفسياً ولا مالياً وكانت ميزانية النادي تقل عن المليون والنصف وهذا مبلغ تافه لا يكفي لإعداد فريق إلى الدرجة الثانية وعليه فقد تم إعداد الفريق حسب إمكانياتنا ولم نستطيع جلب لاعبين محترفين على مستوى عالي وتم إقناع المدرب بهذا الوضع  وحصل ما حصل ، كانت النتائج سيئة وهي في الحقيقة تتناسب مع وضع النادي فالهيئة الإدارية عملت بالمستطاع وكان لا يمكن لنا كهيئة إدارية أن نستدان من أحد ، يكفي ديون والإدارة تصرفت من منطلق حرصها على عدم تدهور الأحوال المالية للنادي  أكثر فأكثر .

سيئون نت : :ولكنكم صرفتم 13000000 في رحلة صنعاء وعدن ؟
لا .. هذا غير صحيح ومن يدعي ذلك عليه بالبينة والإثبات ، نحن بعد ذلك أي بعد فترة الإعداد للفريق وبعد وصولنا صنعاء استلمنا مبلغ سبعة مليون ريال مقابل مخصصات التجمع ومليون ريال مقابل النقل التلفزيوني والإجمالي هو ثمانية مليون  ريال على دفعات وكانت تصل إلى يد الأخ العزيز محمد عمر حاج حمود مدير الفريق عبر صرافة الكريمي وكان بدوره يودعها إلى حساب النادي ومن تم يتم عبر النادي بالشحر وعن طريق الأخ المسؤول المالي إرسال المبلغ الذي نحتاجه عبر صرافة العمقي  وقد تم صرف المبلغ المذكور وهو مبلغ أقل ما يمكن وصفه بأنه غير كافي لبعثة مكونة من 30 فرد ولمدة 60 يوماً هذا المبلغ مقرر للغذاءات والسكن والمواصلات فقط ولكننا من حرصنا على توفير مبلغ للنادي وعدم التبذير تم دفع مكافأة وحوافز الفوز منه وكذا تم دفع رواتب اللاعبين لشهري مايو ويونيو أيضاً منه وهذا انجاز ونحن في الهيئة الإدارية للنادي مستعدون للحساب والمساءلة القانونية إذا تم إثبات أي تلاعب أو تبذير بهذه المخصصات لدينا تقرير مفصل بما تم صرفه وتم عرض هذا التقرير للأخ مدير عام المديرية ومستعدون إلى عرضه للأخوة في الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ، نحن وفرتك المهرة أقل الأندية التي صرفت لأننا لا نملك سوى المخصص فقط .

سيئون نت : يقال بأن أكثر وقتك في صنعاء ، لماذا ؟
ذهبت إلى صنعاء أربع مرات منذ تولي رئاسة النادي منها مرة واحدة لعلاج عمي وثلاث مرات لمتابعة مصالح النادي المرة الأولى مكثت 25 يوماً واستطعت جلب أدوات رياضية بمليون ومأتين  ألف ورحلتي هذه كلفت النادي 140000ريال فقط والمرة الثانية حققت للنادي مشروع بقيمة خمسين مليون وأثاث بقيمة أربع مليون والمرة الثالثة جلبت واستطعت إن اتي بتوجهات وزير الشباب والرياضة  بصرف باص للنادي ضمن ميزانية 2014م وفي كل مره أذهب إلى صنعاء أتقدم بعدها بتقرير عن رحلتي وعن صرفياتها إلى الهيئة الإدارية موضحا صرفياتي التي لا تتجاوز المواصلات والغذاء والسكن ، فأنا لا أركب الطائرة مثل بقية رؤساء الأندية ولا أسكن في غرفة واسعة وفي فنادق فاخرة وحتى المخصص الخاص بي الذي أستلمه من الإتحاد في حالة الاجتماعات لا أضعه في جيبي رغم إنه حق من حقوقي بل أضعه في ميزانية النادي وعندي الإثبات والدليل على ذلك .

سيئون نت : هل لديكم الرغبة في الإصلاح والتغيير في النادي ؟
أكيد الإصلاح والتغيير نحو الأفضل هو العلاج المطلوب في هذه المرحلة التي يمر بها النادي وهو أمر لابد منه والهيئة الإدارية للنادي ابوابها مفتوحة لكل محبي النادي فمن لديه مقترح أو مساهمة أو فكرة تفيدها ستقبلها بكل رحابة صدر ونحن في هذا الصدد وخاصة في جانب كرة القدم سنقوم بخطوات هامة نحو الإصلاح والتجديد وكل من يريد أن يشارك في هذا الإصلاح فليتفضل .

سيئون نت : سمعنا أخبار بأن بعض أراضي النادي تم بيعها ، ما صحة هذه الأخبار ؟
هناك مشكلة قائمة بين النادي وبين مكتب الشباب والرياضة الذي أتفق مع شركة النفط اليمنية على بيع الأرض الواقعة شمال ملعب الشاحث ( البلدي )وقد وقف النادي ضد هذا الاتفاق وأتصل ببعض الشخصيات الاجتماعية بالمدينة وتم وضعهم أمام هذه القضية التي تهم الجميع دون استثناء ووقف إلى جانبنا مشكوراً الأخ مدير عام المديرية ونحن الآن على وشك وقف هذا الاتفاق بأذن الله تعالى .

سيئون نت : كلمة أخيرة تقولها لكل محبي النادي ؟
لكل محبي النادي أقول أن نادي سمعون لن ينهض ولن يكون في المقدمة إلا بالتوحد والوقوف صفاً واحداً وبالتعاون سوف ننجح بأذن الله تعالى ولكل أعضاء النادي أقول إن الهيئة الإدارية للنادي ترحب بمقترحاتكم وأفكاركم ومشاركاتكم التي تخدم العمل الشاق الذي سيواجه أعضاء الهيئة الإدارية للنادي ، فبدون تلك المقترحات والمساهمات سيكون بالتأكيد عملها ناقصا ً ولا معنى له  ، شكراً لكل من يعمل بإخلاص لهذا النادي الكبير ، شكراً لكل من فتح قلبه وساهم في إسداء النصيحة لنا وعمل معنا بكل حب بعيدا عن المصالح الشخصية الضيقة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تعليقات الفيس بوك

إكتب تعليقك

تابعنا على الفيس بوك

ارشيف الاخبار

سبتمبر 2014
س أ ن ث ر خ ج
« أبريل    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930